الساعة الآن 04:18:53 AM | 2017-12-15

قصيدة قصة المبسم

احصائيات الخبر
القراءت: 857
التعليقات: 1
الارساليات: 291
طباعة الخبر ارسال لصديق

 

المهندس الكابتن / سالم رجب الزهراني

(سويمر الليالي)

 

قصة المبسم

 

هذه رسائلها المعطرة

منها الطويلة والقصيرة

ما أطيب الأولى وما أقسى

الأخيرة

يا قصة المبسم والوجنتين

والعينين والقبل

الغزيرة

اوراقك اصفرت على

وانت فى قلبى نضيرة

مازلت ارشف نورها

حتى حفظت سطورها

وحددت لى موعدا وعند

اللقاء قالت الوداع

وبهذه الأبيات المؤثرة

تاه قلبى وأحتار

وتبددا

قال لى اضعت ايامى

سدى

ما عاد قولى يجدى

انتهى الماضى انتهى

لم يبقى لى من الامس

غير البكاء والأنين

على الحدائق

والعواصف هوت علي

قلبى ولا شئ اكثر من

نوحى

انا من به المساء واحترت

نفسى

سأعيد قرائتها وابعث

ذكرياتى

عن كل سطر بهت

بقلبى مثلما بهت

بحياتى

وغمر بماء الحب

خيالى

ليبقى فوق الأرض

ضلى

هذا أنا يا أمسى ويا مبسمى

حتى أكليل الزهور

رأت غيرى زائر

والأسى أكثر من سطور

ونرى أى حبيبة تزار

وأى حبيب ذاك يزور

للمبسم

اضف تعليق

اذا قمت بحجز اسمك المستعار مسبقا قم بادخال اسم المتستخدم الخاص بك وكلمة المرور

حجز اسمك المستعار سيحفظ لك شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الاخرين من انتحاله فى التعليقات

احجز اسمك المستعار الأن