الساعة الآن 04:11:57 AM | 2017-12-17

مما كتبه الكابتن المهندس سالم رجب الزهراني

قصيدة مجلس الشيوخ

احصائيات الخبر
القراءت: 898
التعليقات: 2
الارساليات: 280
طباعة الخبر ارسال لصديق

 

 

المهندس الكابتن / سالم رجب الزهراني

(سويمر الليالي)

 

 

مجلس الشيوخ    

 

بربك يا مجلس الشيوخ

يا كونجرس أذا لم تنصفنى

اليوم فلا تنساننى

في مجلسك غداً

واذا كنت من اهل الحياه

فلا تدعنى لأشباح الحياه

الخوي والردى

اتيت الى الدنيا ضمأن

استقى فلما سقيتنى الكرب

ورحبت بالصدى

وعدت كباز الصيد

من كل رحلة بغير

نصيب بعدما عاد

مجهدا

صاحبت صاحب العقل

فلم انتفع منه وابصرت

صاحب الجهل اغنى

واسعدا

فعز على نفسى الضياع

لتركه وعز على عمرى

ان يبددا

وان قلت شعرا عاطفيا

قيل لى قد كنت فى الشعر

السياسى اجودا

واذا جئت بالشعر السياسى

قيل سياستنا فقط للشجب

والإستنكار لمن اعتدى

وان قلت الحقيقة فى شيئا

رد ضعاف النفوس ولم يقل

لهم احد ما قلتوه هو

مفندا

كأنى حساما ليس لى غير

موقفا أذا نام فى الغمد

اغمدت فيه العدا

واذا رميت صافى الماء

يعكره من رام ان يصيدا

وكنت كمن للماء يبسط كفه

ليبلغ فاه بعد ان يقبض

باليدا

ولم ارى كالدنيا سرابا

لأهلها ولا مثلها لا شئ

اشقى واسعدا

اذا رغبتها صدت واذا

عفتها دنت وكل امرؤ

فيها على ما تعود

قيل بددت عمرى فى الهوى

قلت الهوى فى العمر ايضا

تبددا

لقد صبرتو فى عمر الزمان

موطن من الشعر الا أنه بى

تجسد

وانفض عن روحى التراب

وتلتقى الحياه بقصيدى

والصدى يتبع الصدى

كأنى ارى الايام حربا

وانقهرت من الأيام وصعبت

مجددا

ولم تكسنى حسام بل اكستنى

من العز عرى السيف لما

تجردا

فقد يصبح الصياد لصيده

صيدا وتنقلب الاوضاع

على بعضها ترصدا

ومن فاته التاريخ عزه

فما ضيع التاريخ ايامه

سدى

بكيت على الاحباب بريق

الصبا فلما قضى بكيت على

المهندا

وكنت مع الأصدقاء فى الهوى

عزيزا فلما هان دمعى

تمردا

وأمسست كالطير يخفى دموعه

وتظهر فى احزانه كلما

شدا

لعلك مثلى تزرع العنب

سوى وتتركها كالكأس

محرومة الندا

اذا اتاها الساقى اطمأنت

لكأسه بربك ياساقى

هل سقيتنى ام سقبت القلب

هما مجددا

وانثرت فى الشعر حقولا

معطره يطول لياليه سهادا

اذا البكر لم تمهر باقا

ترملت على الكأس احلاما

وملأت سكون الليل انجما

فبعثرت مروج السماء

منه نجوم الندا

ومن يمنح الليل نجوما

اكتفى بها القليل الذى به اهتدى

يا شيوخ المجلس اسف يا كونجرس

لا تتظايقوا من شكوتى فغدا

يستريح العالم الديمقراطى من

ضجتى غدا

admin1
2012/07/06 12:03


بعض المجالس التي ارتادها لا يفقهون ثقافتي و تجاربي و خبرتي في السعودية و امريكا بل ينصتوا للخوي الجاهلي في لعب البلوث بالصراخ و الشتائم الهزلية التي لا تليق بالمجلس الديمقراطي

اضف تعليق

اذا قمت بحجز اسمك المستعار مسبقا قم بادخال اسم المتستخدم الخاص بك وكلمة المرور

حجز اسمك المستعار سيحفظ لك شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الاخرين من انتحاله فى التعليقات

احجز اسمك المستعار الأن