الساعة الآن 04:11:13 AM | 2017-12-15

مما كتبه الكابتن المهندس سالم رجب الزهراني

قصيدة ارث اجدادي

احصائيات الخبر
القراءت: 829
التعليقات: 2
الارساليات: 291
طباعة الخبر ارسال لصديق

أرث أجدادى

 

رعى الله أمرؤ عف عن زله

اللسان والفم

فبا الله لا تسمعه ولا يتكلم

اشبه بالأعمى والأصم

بعله ودع الناس تخلص

من أذاهم وتسلم

وقفت على الأطلال

أبكى احبتى فأضحكت

قوما ما بين معكان(1) وخشرم(2)

كأنهم اضحكونى فى مأتم

فلما كتمت الدمع

عاتبنى القدر فما حيلتى

 

(1) عشيرة أبى   (2) عشيرة أمى


 

قدرهما بالعدل وأنت ا لحكم

وما أضحك التهريج حزنى

انما ضحكت لأنى مثلهم

فى التهكم

وأنى أرى بشيخاً يقدم

رقصه المسحوبى فى هز

البطن وهز المحزم

وغرابتى منه عندما غنى

وأنثنى واكتشفت انه منهم

وتجولت بين الأطلال فى المدينة

, و النماص وزهران مرور الكرامى

ومررت سائحا جريحا

اشاهد الم القدمى

وهم يشكون لمقدمى

لم أجد أحد رحب بى بل

لقبونى بالغريب المعدمى

ووجدت الأهل ترشقنى

بها وبكيت على نهب ارثى

أشبه بخسارة الأسهمى

يمر بحوش الراعى ذئبا

مكتفا فيلتقى بكلب الحوش

طليقا غير مكمم

وليدا مستجد ابن احد

صعاليك الحوش

تمرغ فى غنى من الذل

لا يغفى عن ظلم متخم

وعشت فى الدنيا عزيز النفس

وذقت حظ الملهمين بضراوة وحاولوا

ان يقضوا على وعلى كل ملهم

يا صاحبى حالك كحالى

اشكى لى فمازلت من لحم

ومازلت من دم

تعلمت لا اشتكى فى ملمة

الا قصيدى لاحمى جراحى

من شماتت التبسم

قد ترجع الاقدار يوما له

ويوم لها ومن لم يفكر

فى العواقب يندم

ارى كل امالى حزينة على

وهامت لكى لا ارى غير مأتمى

وعز على نفسى من الضياع

فأن جرى عليك فلا تبكى

فحسب بل اللطمى

فعذرك عندى اننى الصبر كله

وعذرى لديك انك توأمى

وان اكلت الاقدار لحمى

فرغبتى اذا مت لا ترمى

للكلاب عضامى

كنت بارا بوالديا وكانا

برا للكلابى فعيشى

فى كلابك وانعم

قالت لى الدنيا تمنى

قلت لا لا اتمنى

انا ضيغم لا اقتفى غير ضيغم

فلا تشف ناب لليثى

الا لفريسة ولم يرضى

رأس الرمح الا التقدم

فتكرمت الدنيا على

بعتبها ابيت اللعن

فلا تتكرمى

بل قلت حسبى الله ونعم

الوكيل فيهم

وراضا بما يرضى كل

فقيرا مسلما منعم

admin1
2012/07/05 11:52

و قدر الارث عن طريق المحكمة في المدينة المنورة اكثر من 4 مليار ريال سعودي و هو الان موقوف في بيت المال بعلم فضيلة الشيخ (احتفظ باسمه)رئيس المحاكم في المدينة المنورة سابقا يا ادارة الغش و الفساد في طيبة الطيبة و فيها مسجد رسول الله عليه السلام ناهيك عن ارث الجنوب في النماص و زهران المعروف لدى شيوخ العشائر و رؤوساء المحاكم و البلديات

اضف تعليق

اذا قمت بحجز اسمك المستعار مسبقا قم بادخال اسم المتستخدم الخاص بك وكلمة المرور

حجز اسمك المستعار سيحفظ لك شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الاخرين من انتحاله فى التعليقات

احجز اسمك المستعار الأن