الساعة الآن 04:08:02 AM | 2017-12-17

من اجمل ما كتب في الشعر

قصيدة انا و قارئة الكف

احصائيات الخبر
القراءت: 830
التعليقات: 0
الارساليات: 300
طباعة الخبر ارسال لصديق

انا وقارئة الكف

 

اذا كان للناس اسرى

للقدر

فقل لى اين منه

المفر

دعنى ارى القمر

اعوض فيها شقا

العمر

وفى الليالى فى مقهى

الصبر(البلاك هاوس)

أشرق في كأسى

وجه القمر

مرت من أمامي امرأة

رويانه العود وفيها باقة

من الزهر

تفوح عليها اريح الحياة

كالشعلة في اللضى

المستعر

لقد ذبلت بعضا

من أوراقها

ولو لم يزل فرعها

الغض ضد الريح

عفيف الصبا

لا انكسر

ودنت لمجلسى

كالظبية التى

تشتهى الماء فى

حذر

بعنين تفترسان

الرجال بوحشية

مثل انثى

النمر

اذا اشتهت مار

فيها الجمال وان

حدقت نال منها

الحور

تنو منى تحت حلم

لذيذ يمتع العين

بعد السهر

ورق الكرى فيه

كالأغنيات

اذا الكروان انتشى

فى السحر

وغنت لى بلغة

مغربية وبلهجة

بعض نساء

الغجر

فطلبت منها ان تغنى

مرسول الحب و اياك جرحى وانشدت

ما اعجزه بالبلبل

فنظم منها الدرر

وتدغدغ فى شفيتها

الحروف كما يغنى

اللحن فوق

الوتر

وتبعثر همس النسيم

على الورود وبين

حفيف الشجر

واشارت لكفى وقالت

ارى الاكف

وحضك وبختك

المنتظر

فقلت اتقرئين الكف

وقالت وهى تتلمح وجهى

اجل اجل فى خفر

فاشرت لها بالجلوس

وقربت بكرسيها حتى

استقر

وسوت على راسى

هالة من الشعر

كالنور لما انتشر

ومددت لها قدح من

الزبيب وسيجارة

واطلنا النظر

واسرعت اشعل

عود الثقاب لسيجارة

فى فم يستعر

وتضحك عينان كالنجمتين

تعرى الهوى فيهما ما

استتر

ودار الحديث خلال

الدخون وخلف

الكلام معانا

اخر

كان الكلام خلال

الضباب يبحث

عنا خلال

العمر

فغابت تحيا تنا فى

الضلام

فعادت لى بغبار

السفر

قلت لها لا  هثا

كالجريح عند ما يخونه

صبره فانفجر

ماذا تبعين يا صاحبة

الصوت والثغر

الاغر

قالت ابيع الاكف ومن

الكف ما فى ضمير

القدر

قلت اقرئيه بعجل

ولا تتركى من سطور الجراحات

سطر

ومدت الى راحتى بنعومة

كفها وضلت تطيل بكفى

النظر

وقالت شئ عجيب ارى كل ما

بكفك شبه القنا

المشتجر

واحترت فيها وهى ملتفه

التفافات فروع

الشجر

فقلت استمرى ولا تتعجبى

فما من عجبا اذا

استمر

قالت لقد كان فيها

الحسام

قلت حاربت حتى

انكسر

قالت ما زال فيها

اليراع

قلت فقير برغم

الدرر

قالت كنت تحب

الهوى

قلت فارقته منذ

الصغر

قالت لكنه بقلب

يحب

قلت لكن قلبى

انتحر

قالت عينى تراه

بكفك ينبض

كالمحتضر

قلت كخفوق رياح

الخريف

واغصانه بلا ورق

او ثمر

قالت لكنه شاعر

وعاشق

قلت غبى قصير

النظر

شاف قصور

وملكات جمال

خلدتها البوم

الصور

وتلون الفرشاه

الخد من دمى

ويضلل حزنى

الحور

واصبحت فرحة

الوجتين

ومن الضل والنور

مثل السحر

وكنت ازينها

كالعروس

ما تم لعرسا لغير

النظر

وغنيت شعرا

للغزل

باروع ما فى الهوى

من عبر

فضل فؤادى

كعود النديم

من الضرب فوق

الوتر

ومازال يلفظ

انفاسه الى

ان تهاوى مثل

الحجر

قالت لو اتاك

الهوى على غير

ما تنتظر

قلت وماذا سأجنى

منه ويجنى منه خافقى

لو شعر

قالت ينفتح تحت

الرماد من العظم

مكان أن يندثر

فهل لك فى قدح

من الزبيب يروينى

فقلت دمى فى الحياه

اختمر

فشكرا فقد جددتى

الجراح واخشى

من الكأس ان

يستمر

قالت اذا اجاك

الحب فاعتذرت

منه فذنبك فى الحب

لا يغتفر

قلت بالله عليك

خلينى واتركينى ويا

الجراح كما هى من قبل

ان تستعر

وماذا بكفى الآن ؟

قالت بقى شئ واحد

يسر

قلت ما هو الشئ

الذى يسر

قالت ستترك خلفك

هذا الآثر

وستترك خلفك دموع

الحياة وجداول

تروى شعور البشر

ومن فات للناس مايشتهون من الحب

عزوا عليه القدر

 

ملاحظة :

كان يا مكان في قديم الزمان شاعر وعاشق اسمه سويمرالليالي يعشق الهوى في أي مكان خاصة في الوشيطة أيام مرسول الحب ومشى اليوم واياك جرحي في المغرب الحبيب في كازا الحبيبة شوفي يا عيني الحنان لمحمد عبده

 

 

 

اضف تعليق

اذا قمت بحجز اسمك المستعار مسبقا قم بادخال اسم المتستخدم الخاص بك وكلمة المرور

حجز اسمك المستعار سيحفظ لك شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الاخرين من انتحاله فى التعليقات

احجز اسمك المستعار الأن